5 عبارات توقّفوا عن قولها لأطفالكم!

إن أفضل طريقة لبناء شخصية متميزة في أطفالكم ولجعلهم يمتلكون قدراً من الطيبة والذكاء والمهارة هي مديح أفعالهم وسلوكياتهم الإيجابية عوضاً عن انتقادهم على أخطائهم.


ولكن معظمنا لا يفكر بتأن في الكلمات التي نوجهها لأطفالنا. فربما كلمة واحدة ليست في مكانها، قد تُلحق الضرر بتقدير الذات الهش لدى الطفل وقد تسبب أضراراً شديدة لصحته العقلية.


في تقرير نشره موقع “فابيوسا” الإسباني، أشار إلى إن أساليب التربية القديمة قد تتضمن بعض العبارات النموذجية التي تبدو غير ضارة إلى حد كبير. لكن رسالة الوالدين من خلال هذه العبارات يمكن أن تكون مدمّرة للغاية وتؤثر سلبًا على حياة الطفل. وفيما يلي، خمس عبارات يجب تجنبها بأي ثمن:


أنت لا تستطيع أن تفعل شيئاً
هذه العبارة تجعل طفلك يريد أن يستسلم حتى قبل المحاولة. فاعتقاده بأنه حتى أقرب الناس إليه لا يؤمنون به، وهذا من شأنه أن يحطم أي طفل نفسيا.


لماذا لستَ طبيعياً مثل الآخرين؟
لا تقارن طفلك بإخوته أو زملائه أو أي شخص آخر. يمكن لهذا التصرف أن يجعل الطفل يشك في حب والديه له، علاوة على أنه سيبحث عن كيفية الانتقام من الأطفال الذين وقعت مقارنته بهم.


إنه أمر سهل جداً
بإخبار طفلك بمدى سهولة خياطة زر أو تعلم ركوب الدراجة، أنت تخبره بطريقة غير مباشرة أنك لا تعتبره قادرا على القيام بأي أمر حتى لو كان بسيطًا. من الأفضل أن تمدح ابنك أو ابنتك عن كل إنجاز جديد يحققونه.


يبدو أنه من الأفضل أن أقوم بذلك بنفسي
إن حذر الوالدين المفرط قد يكون مضرا بالطفل أكثر من عدم الاهتمام به. تذكر أنه يجب عليك تعليمه أن يكون مستقلاً في سن مبكرة، وإلا سيبدأ في التفكير في أنه غير قادر على فعل أي شيء.


لقد أخطأتَ مرّة أخرى
حتى الآباء الودودون يشعرون أحيانًا بالحاجة للإشارة إلى الأخطاء التي يرتكبها أطفالهم. إذا فكرت في الأمر، فستجد أنه من الرائع أن يخطئ طفلك، حيث تشير أخطاؤه إلى أنه يحاول فعل شيء ما.


في حال لاحظتم أنكم بالفعل تميلون إلى قول هذه العبارات لأطفالكم، فإنه ينبغي وضع حد لهذا الأمر على الفور. ومن الأفضل التفكير في طرق لمعالجة هذا الأمر.

قد يعجبك أيضا