متى تسمحين لهُم بحَمل طفلك الرضيع؟

جرت العادة أن يقوم الأهل والأصدقاء زيارة المولود الجديد في أيامه الأولى، فيقومون بحمله وتقبيله دون أن يأخذوا بعين الاعتبار أن مناعة الطفل تكون في أيامه الأولى ضعيفة جدًا. لذلك، عليكِ أن تحددي الإجراءات لزوّارك قبل أن يقوموا بحمل صغيرك حفاظًا على صحته.


التزمي بهذه القواعد للحفاظ على صحة رضيعك:

  • إذا كان أحد الزوار من المدخنين أو مصابًا بالبرد، امنعيه من تقبيل أو حَمل رضيعك.
  • على الزوار غسل أيديهم قبل حَمل مولودك حتى لا تنتقل له أي جراثيم.
  • لا تسمحي للزوار بحمل رضيعك فترة طويلة من الوقت حتى لا يتعب.
  • لا تجعلي الزوار يجتمعون في الغرفة التي ينام فيها صغيرك.
  • إذا رأيتِ أي بثور على وجه أو شفاة الزائر امنعيه أن يقبل طفلكِ حتى لا تنتقل له العدوى.
  • امنعي الأطفال من حمل رضيعكِ لأنهم غير قادرين على التحكم في أيديهم.
  • انتبهي للطريقة التي يحمل الزوار بها طفلكِ وتأكدي أنه لا يصيبه أي التواء أو اعوجاج.



متى تستطيعين السماح للزوار بحمل رضيعك؟
عندما يولد طفلكِ يكون جهازه المناعي في مرحلة التطور، ولكن بعد مرور فترة بسيطة سيعمل بشكل جيد ويستطيع أن يدافع ضد أي عدوى، لذا في هذا التوقيت من الممكن أن تسمحي للزوار بحمل رضيعكِ، ولكن مع الأخذ في الاعتبار الاحتياطات التي ذكرناها سابقاً.

طبقي هذه القواعد دون خجل من أي أحد، وأخبري زوارك بها بطريقة لطيفة، حفاظًا على صحة رضيعك من أن يُصاب بأي مكروه.