تواصل معنا

أهم قواعد النظافة الشخصية لطفلكِ

تشير الأبحاث المختصة بسلوكيات الأطفال وتطورهم، أن المرحلة العمرية التي تبدأ من عمر عامين تعتبر السن الأنسب لتعليم النظافة الشخصية لطفلكِ. فكلما بدأتِ تدريب طفلكِ مبكرًا كلما ساعد ذلك في اكتسابه المهارات والتعليمات بشكل أسرع.


نشارك معكِ هنا، أهم الأمور الواجب مراعاتها خلال تعليم طفلكِ النظافة الشخصية:


النظافة عند استخدام الحمام
بعد أن يصل طفلك للمرحلة العمرية التي يستطيع فيها استخدام المرحاض وحده دون مساعدة منك، عوّديه على مجموعة من الخطوات الواجب اتباعها بعد قضاء حاجته، مثل التنظيف وتجفيف نفسه جيدًا، وغسل يديه بعد الانتهاء من ذلك.


غسل اليدين بانتظام
يلمس طفلك الكثير من الأسطح والأماكن في أثناء اللعب والحركة، وهو ما يجعله عرضة للإصابة بالأمراض إذا وضع يده على عينيه وأنفه أو الوجه بشكل عام، لذلك فمن الضروري تدريب طفلك على كيفية غسل اليدين بعد الانتهاء من اللعب أو استخدام المرحاض. وفي هذه القاعدة، عليك متابعته وتعليمه كيفية غسل اليدين بشكل صحيح باستخدام الماء الصابون وغسل ما بين الأصابع جيدًا، والاستمرار في غسل اليدين لثوانٍ محدودة.


تنظيف الأسنان
عودي طفلك على غسل أسنانه مبكرًا، باستخدام فرشاة أسنان ومعجون مناسبة لمرحلته العمرية، بحيث يمارس هذه العملية مرتين على الأقل يوميًّا، واستمري في تدريبه على ذلك إلى أن يصبح الأمر معتادًا عليه لدى طفلك.


نظافة القدمين
عودي طفلك على غسل القدمين قبل النوم، وبعد العودة إلى المنزل، فهذا الأمر يحميه من التعرض للإصابة بالبكتيريا، وخروج الروائح الكريهة.


تنظيف الأظافر
بعدما تلاحظين قدرة طفلك على تقليم أظافره بشكل صحيح، اطلبي منه تقليمها من وقت لآخر، وعوديه على ذلك بتخصيص ميعاد معين كل فترة.


التعامل مع السعال
من الطبيعي أن يصاب طفلك بنزلات برد، ولكن حتى لا تحدث مضاعفات ويستمر المرض لفترة أطول، دربي طفلك على تغطية الفم والأنف بالمنديل في أثناء العطس أو السعال، وأنه في هذه المرحلة المرضية يحتاج إلى عدم استخدام المنديل لأكثر من مرة، فضلًا عن ضرورة غسله يديه باستمرار.


تغيير الملابس الشخصية يوميًّا
نبهي على طفلك بضرورة تغيير الملابس الشخصية يوميًّا للحفاظ على جسمه، وحمايته من العدوى والأمراض المختلفة، سواء الملابس الشخصية التي يرتديها بشكل دائم طوال اليوم، أو المؤقتة مثل الجوارب، والتي يجب غسلها بعد كل استخدام.

قد يعجبك أيضا