ماذا أفعل عندما يقول لي طفلي لا أحد يحبني؟

ماذا أفعل عندما يقول لي طفلي “لا أحد يحبني”؟

“لا أحد يحبني” و “ليس عندي أصدقاء” جمل من الصعب على أي أب وأم سماعها من طفلهما، وأول تصرف ممكن أن يكون من طرفهما هو محاولة إصلاح الأمر، أو إثبات أنه شيء خاطئ.

كآباء وأمهات أول ما نحاول أن نقوله لطفلنا أو لأنفسنا أن هذا غير صحيح، لأنه من المؤلم أن نشعر أن لا أحد يحب طفلنا.

لذا فردة فعلنا تجاه هذا الموضوع مهمة جداً للطفل، فلا يجب أن نتسرع بالرد والتصرف، ولا يجب أن نهمل هذا الشعور حتى لا نبدوا كأننا نؤكد للطفل هذا الشعور.

ولكن فعلاً كيف يمكن أن نتصرف حيال هذا الأمر؟

في هذه المقالة سنقدم لكم 6 أمور يجب عليكم فعلها لتحولوا لحظة الألم هذه إلى فرصة لتعليم الطفل مهارة حياتية مهعمة جداً.

  1. أولاً يجب علينا الاستماع

كل شخص منا يمر بيوم سيء في حياته، وهذا الأمر من الممكن أن يؤدي إلى أن يقول الطفل مثل هذا الحديث، لذا فمن المهم جداً الاستماع للطفل لنفهم هل هناك خطب ما في بيئة الطفل، مثل التنمر، أم أنه شعور ناتج عن ضعف مهارة حياتية عند الطفل، وبالتالي نتمكن من حل الموضوع بشكل صحيح.

  1. احترام شعور الطفل

يجب أن نبدأ عند حديثنا مع الطفل بالتعاطف معه حتى يشعر أننا نتفهم هذا الشعور، لأن تجربة الطفل لهذا الشعور مهم في تطوير تجاربه الشخصية وخبراته العملية، لذلك يجب علينا أن نساعده على تخطيه بالاعتراف أنه شعور مؤذي ومزعج، وبعدها محاولة اكتشاف سبب هذا الشعور عنده.

  1. طرح أسئلة مفتوحة

بعد إظهار التعاطف مع الطفل، يجب علينا أن نسأل الطفل أسئلة تساعدنا على فهم الأمور، مثل “لماذا تعتقد أن لا أحد يحبك؟” وجوابه قد يساعدنا على فهم المشكلة بشكل أكبر لنساعده على حلها.

بحيث أن الأسئلة ستقوده في النهاية إلى اكتشاف أن شعوره خاطئ فربما كان الأطفال مشغولون بشيء آخر وفهم هو بالخطأ أن لا أحد يرغب باللعب معه، وعندما يصل هو نفسه للنتيجه هذه سيصدقها بشكل أكبر.

  1. تقييم المهارات الاجتماعية لطفلك

لو شككتم أن المشكلة تكمن في طفلكم، قوموا بعمل بحث لإيجاد الحل، ربما أن الطفل خجول أو مكروه أو أن النظافة هي المشكلة، عندها يجب التحدث مع معلمي الطفل، ومحاولة إيجاد السبب الحقيقي لهذه المشكلة، أو الشعور.

  1. انتهز الفرصة لتعليم التعاطف

تعليم الطفل التعاطف مع من يتعرض للتنمر في محيطه يشعره أنه ليس لوحده من يشعر بهذا الشعور، ويجعله يشعر بالتعاطف مع غيره ممن يتعرض للتنمر، وبالتالي سيتفهم أن المتنمر إنسان مريض لأنه لا يترك أحداً من شره، لذلك سيقوى على مواجهته وإيقاف تنمره.

  1. شجع طفلك على إيجاد الحلول بنفسه

بمجرد أن تأكدنا من المشكلة، سواء كانت من طفلنا أو من طفل آخر، يجب أن نشجعه على وضع الحلول لهذا الموضوع، ومشاركة الأفكار لتخطي المشكلة.

وبهذا سنعلم الطفل أن بإمكانه حل أي مشلكة تواجهه بتحليلها ومعرفة أسبابها ومسبباتها وبالتالي وضع الحلول لها وتخطيها.

في تطبيق لمسة محتوى على شكل قصة اسمها “لا أحد يحبني” تتحدث عن طفل يمر بهذا الشعور، ويكتشف بآخر القصة أن شعوره خاطئ تماماً.

قصة جميلة وممتعة اقرأوها لأطفالكم ليتعلموا بأسلوب ممتع ومرح. حملوها الآن من داخل تطبيق لمسة المتوفر في الرابط التالي: https://goo.gl/u931cA